منتدى اسلامي ثقافي للأستاذ الداعية يوسف العظم شاعر الأقصى رحمه الله ،أعماله الشعرية والفكرية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
القران الكريم: بسم الله الرحمن الرحيم  :  سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا
الحديث الشريف
عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :ألا أُنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إنفاق الذهب و الورق وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم قالوا بلى . قال : ذكر الله .
عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أفضل الذكر لا إله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد لله
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان الى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من قال سبحان الله في يوم مائة مرة غُفرت ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر .
عن سمرة بن جُندب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب الكلام الى الله أربع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر لايضرك بأيهن بدأت
عن أبي ذر رضي الله عنه قال : كنت أمشي خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي : يا أبا ذر ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة قلت : بلى قال : لا حول ولا قوة إلا بالله .
عن أبي أُمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قرأ آية الكرسي دُبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت .
عن الزبير رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : مَن أحب أن تسره صحيفته فليكثر فيها من الإستغفار .
الشاعر يوسف العظم: رباه إني قد عرفتك خفقة في أضلعي   وهتفت باسمك يا له لحناً يرن بمسمعي   أنا من يذوب تحرقاً بالشوق دون توجعي   قد فاض كأسي بالأسى حتى سئمت تجرعي    يا رب إني قد غسلت خطيئتي بالأدمع    يا رب ها تسبيحتي في مسجدي أو مهجعي    يا رب إني ضارع أفلا قبلت تضرعي؟    إن لم تكن لي في أساي فمن يكون إذن معي؟   يا رب في جوف الليالي كم ندمت    وكم بكيت ولكم رجوتك خاشعاً وإلى رحابك كم سعيت    قد كنت يوماً تائهاً واليوم يا ربي وعيت إن كنت تعرض جنة للبيع بالنفس اشتريت

شاطر | 
 

 لطائف لغتنا العربيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهلالي
مراقب عام
avatar

المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 26/02/2011

مُساهمةموضوع: لطائف لغتنا العربيه    الثلاثاء يونيو 26, 2012 10:17 am

لطائف لغتنا العربيه اعجبتني فأنقلها لكم لعلكم تستمتعون بها ..

تَفَرقَ العربُ في الشهواتِ فقالوا :

فلانٌ جائع الى الخبزِ .
قَرِمٌ الى اللحمِ .
عطشانٌ الى الماءِ .
عَيمانٌ الى اللبنِ .
بَرِدٌ الى التَمرِ .
جَعِمٌ الى الفاكهةِ .
شَبِقٌ الى النكاحِ .

*************

وأيضاً يقولون :

الصباحةُ في الوجهِ .
الوضاءةُ في البشرةِ .
الجمالُ في الانفِ .
الحلاوةُ في العينينِ .
الظرفُ في اللسانِ .
الرشاقةُ في القَدِ .
اللباقةُ في الشمائلِ .
كمال الحسنِ في الشَعرِ .

***********

ويُفَرِقونَ في الاوطانِ فيقولونَ :

وطنُ الانسانِ .
وعطنُ البعيرِ .
وعرينُ الاسدِ .
ووجارُ الذئبِ والضبعِ .
وعُشُ الطائرِ .
وقريةُ النملِ .
وكور الزنابيرِ .

*********

ويُفَرِقونَ في الضربِ فيقولونَ :

للضربِ بالراحِ على مقدِم الرأسِ : صقعٌ
وعلى القفا صفعٌ .
وعلى الوجه صكٌ .
وعلى الخدِ ببسطِ الكفِ لطمٌ .
وقبضها لكمٌ .
وبكلتا اليدين لدمٌ .
وعلى الذقن والحنك وهزٌ .
وعلى الجنبِ وخزٌ .
وعلى الصدر والبطن بالكف وكزٌ .
وبالركبةِ زَبنٌ .
وبالرجلِ ركلٌ .

************

ويقولون صدرُ الانسانِ .
ويسمونه من البعير الكركرةُ .
ومن الاسدِ الزورِ .
ومن الشاة القصُ .
ومن الطائر الجوجو .
ومن الجرادة الجوشَن .

***********

وايضا :

الثديُ للمرأةِ .
وثُندوَةٌ للرجل .
ومن ذوات الخُف الخلَف .
ومن ذوات الظلف الضرع .
ومن ذوات الحافر والسباع الطَبيُ .

************

التَبَسم اول مراتبُ الضحِك .
ثمَ الإهلاس وهو اخفاء الضحِك .
ثم الافترار والانكلال وهما : الضحك الحسن .
ثم التكتكته أشدُ منهما
ثم القهقهة ثم القرقرة ثم الكركرةِ ثم الاستغرابِ
ثم الاهزاق والزهزقةِ وهي ان يذهب الضحكُ به كل مذهب ( يعني يفقع من الضحك بالعاميه تبعنا ) .

********

ويقولون في الامتلاء :

بحرٌ طام
ونهرٌ طافحٌ .
وعينٌ ثَرَةٌ .
وإناءٌ مُفعمٌ .
ومجلسٌ غاصٌ بأهلهِ .

*******

ويفرقون في تغير الطعام فيقولون :

أروحُ الحمِ .
وأسنُ الماء .
وخنزُ الطعامِ .
وسنخُ السمنِ .
وزنخُ الدِهنِ .
وقنمُ الجوزِ .
وذخَنُ الشرابِ .
وصدى الحديدُ .
ونغلُ الاديمِ .

************

ويفرقون في اسم الشيء اللين فيقولون :

ثوبٌ لينٌ .
ورمحٌ لدِنٌ
ولحم رَخصٌ .
وريحٌ رُخاءٌ .
وفراشٌ وثيرٌ .
ورضٌ دمثةٌ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لطائف لغتنا العربيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأستاذ الداعية يوسف العظم :: المنتدى :: اللغة العربية وآدابها-
انتقل الى: